Discover What the World Thinks of U.S.

America and Europe Are United against the Blockade

<--

توحد أوروبي - أمريكي ضد الحصار

رأي الشرق

جاءت تصريحات وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، أمس حول تطابق في الموقفين الأوروبي والأمريكي بشأن رفض عزل قطر والإجراءات الجائرة التي اتخذتها دول الحصار، جاءت تأكيداً على سلامة وصحة موقف الدوحة في الأزمة الخليجية.

هذه الأطراف الفاعلة في الساحة الدولية تدرك تماماً مدى الجوْر الذي وقع على قطر، بداية من قرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية ونشر تصريحات كاذبة، مروراً بشن حملات إعلامية ممنهجة ومجحفة ضد قطر، وانتهاءً بفرض حصار ظالم وجائر عليها، فضلاً عن اتخاذ إجراءات همجية تسببت في مآسٍ إنسانية بعشرات الآلاف.

ويترجم ذلك الحال، تشديد وزير الخارجية الألماني على ضرورة البحث عن حل للأزمة الخليجية بأسرع وقت ممكن، وسط توحد الرؤية الأوروبية الامريكية تجاه طرق الحل المتجسدة فقط في الحوار واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

ووسط هذا الحراك الدولي، تبرز آفاق جديدة أمام الدوحة التي تخطو نحو المستقبل بثبات وقوة، فقطر استطاعت توثيق علاقاتها مع الكثير من الأطراف الدولية والإقليمية الضامنة لأمن واستقرار المنطقة. فعلى المستوى الدولي، تمكنت الدبلوماسية القطرية من التحرك بنشاط وفاعلية لشرح حقائق ما يجري في الأزمة، وهو ما تجلى في تبني الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي موقف الدوحة الداعي للحوار وإنهاء الحصار واحترام السيادة.

أما على المستوى الإقليمي، فقد استطاعت الدوحة خلق مساحات جديدة من التحرك الدبلوماسي لرسم خريطة واضحة في العلاقات بين دول المنطقة، بما يتناسب مع رؤيتها الخاصة دون أي إملاءات أو اشتراطات من أحد.







Leave a comment